شبكة منتديات احباب فلسطين 2009

[b]عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
تحية طيبة ... منورنا/منورتينا بتواجدكم بمنتدانا يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا / او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى أسرة المنتدي وان تفيد معنا وتستفيد يداً بيد نحو مستقبل افضل لمنتدانا
تميز باستمرار وابداع بلا نهاية .... عالمنا متميز بتواصله الدائم بالحديث والجديد سنتشرف بتسجيلك
شكرا ادارة المنتدى
المارد الاسمر . bitty boop .
عاشـقة الاحزان . انـيـس عــدوان .
a7babpal2009@msn.com
a7babpal2009@yahoo.com
[/b]
[b]
[/b]

شبكة منتديات احباب فلسطين 2009

تميز باستمرار وابداع بلا نهاية .... عالمنا متميز بابداعاته وتقدمه الدائم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 أضواء من هدي القرآن الكريم (9)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ريماس
المدير العام
المدير العام
avatar


ذكر
رقم العضوية : 1
مكان الاقامة ( السكن ) : فلسطين - طولكرم - فرعون
عدد المساهمات : 668
المزاج : متفاهم
كيف تعرفت علينا : غير ذلك
نقاط : 68149
العمر : 25
الهواية :
الابراج : العذراء
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 25/08/2009
الموقع : منتديات احباب فلسطين 2009
العمل/الترفيه : مدير المنتدى + طالب

مُساهمةموضوع: أضواء من هدي القرآن الكريم (9)   الجمعة مايو 21, 2010 12:08 am

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ..

وبعد : يقول الله تبارك وتعالى :



(أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِن شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيماً قَدِيراً) (وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ وَلَكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِعِبَادِهِ بَصِيراً) (فاطر :44- 45 )

[44] يبين الله عز وجل للكفار الذين ردوا دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم ما جرى على الكفار السابقين كقوم نوح وعاد وثمود حينما ردوا دعوة رسلهم عليهم الصلاة والسلام من العقوبات في الدنيا, والحال أن تلك الأمم كانوا أشد قوة من كفار مكة , فهل هؤلاء الكفار قد أَمِنوا من بأس الله تعالى أو ظنوا أنهم سيعجزونه ؟ فإن كانوا قد فكروا بذلك فإنهم جاهلون لأن الله عز وجل لايعجزه شيء في السموات ولا في الأرض , إنه كان عليما بكل شيء فلن يفوته شيء من أفعال الكفار , قديرًا على إهلاكهم في أي وقت .

[45] ولكنه جل وعلا لا يعاقب الناس في الدنيا بكل ما عملوا من الذنوب والآثام , ولو فعل ذلك ما ترك على ظهر الأرض من دابة من الأحياء , بل لأهلكهم جميعا , فأما بنو آدم فمن أجل ما صدر منهم من المعاصي , وأما غيرهم فلشؤم العصاة من بني آدم , وهذا يبين لنا شناعة المعاصي وفظاعتها, حيث لو أخذ الله سبحانه أصحابها بذنوبهم لانتهت الحياة على ظهر الأرض , وهذا يُظهر لنا مدى التدمير والإفساد المترتب على انتشار المعاصي في الأرض , ولكن الله عز وجل يؤخر عقوبة العصاة إلى أجل محدد وهو يوم القيامة , فإذا حان ذلك الأجل فإن الله تعالى عليم بعباده وقد أحصى عليهم جميع أعمالهم , وسيجازي المحسن بإحسانه والمسيء بإساءته , وقد ينتقم الله جل وعلا من أعدائه في الدنيا على يد المؤمنين إلى جانب ما أوعدهم به في الآخرة .

ويقول الله تبارك وتعالى :

(يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون) (أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ) (وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ) (وَآيَةٌ لَّهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبّاً فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ) (وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنْ الْعُيُونِ) (لِيَأْكُلُوا مِن ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلَا يَشْكُرُونَ) (يس :30-31-32-33-34- 35 )

[30-32] بعد أن ذكر الله تعالى موقف الكفار الذين واجهوا دعوة الإسلام بالتكذيب والمثَل الذي ضربه الله لهم في قصة أصحاب القرية المكذبين , بين هول المصير الذي سيواجهه المكذبون في مستقبل أمرهم وأنه حال مؤسفة تستحق حسرة المتحسرين , فهم عباد قد أتيحت لهم فرصة الهداية والنجاة من العذاب في الدنيا والآخرة والظفر بسعادة الدارين , ولكنهم ضيعوا هذه الفرصة واختاروا الضلالة وأمعنوا في الغواية حينما واجهوا رسلهم عليهم الصلاة والسلام بالسخرية والاستهزاء , مع قيام الشواهد على تحقُّق عقوبة الله جل وعلا للمكذبين من الأمم الماضية, وأنهم لا يعودون إلى الحياة الدنيا مرة أخرى , فالفرصة واحدة لا تتكرر , ثم إن هذه الأمم التي تم إهلاكها سيُجمعون جميعا ويُحضرون يوم القيامة للحساب والجزاء , فليس الأمر مقتصرا على عقوبة الدنيا.

[33-35] وإذا كان هؤلاء الكفار المكذبون في غفلة عما جرى للأمم السابقة أفلا يعتبرون بما يشاهدونه من آيات الله تعالى فسيتدلون بذلك على كمال قدرته وعظيم قوته ؟!

أفلا يشاهدون الأرض اليابسة الهامدة
يُنـزل الله جل وعلا عليها المطر فتتشقق الأرض وتنمو البذور وتعود الحياة إلى الأرض فتُنبت الحبوب التي منها يأكل الناس , وينبت الله سبحانه فيها الجنات الوارفة من النخيل والأعناب ويفجر الأرض فيها عيونا تجري فتروي النبات , كل ذلك من أجل أن يأكل الناس من تلك الثمرات اليانعة , والحال أن ذلك الإنتاج الكبير لم يكن بسعي الناس ولا بكدهم وإنما هو من رزق الله عز وجل الذي سخره لهم , أفلا يشكرون الله جل وعلا على هذه النعم العظيمة فيدفعهم ذلك إلى عبادته وحده والإيمان بالحياة الآخرة ؟!




الألم جزء من الحياة ومن لم يتألم لم يعرف معنى الحياة.




انيس عدوان

منتج وموزع اغاني

تابع لشركة بال برو للانتاج والتوزيع الفني









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.a7babpalestine2009.ahlamontada.net
 
أضواء من هدي القرآن الكريم (9)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات احباب فلسطين 2009 :: :::....(( المنتديات العامة ))....::: :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: